هل اكل اللحوم مضر بالصحة و هل هو خطر للمرضى

مشاركتك تعبر عن اهتمامك

أثار توثيق صحفي أصدر خلال الفترة الأخيرة شهية آكلي اللحوم في كل العالم. ويقول ذاك التقرير إن تناول اللحوم الحمراء ليس ضاراً لنا مثلما جرى توجيهنا للاعتقاد بذاك.

وقاد التقرير المثير للخلاف، والذي يعيد فحص بيانات استخدمت في أبحاث سابقة، الكُتاب إلى التصرف بحذر مع معظم النصائح الصحية التي تحظى بقبول هائل على نطاق العالم، والتي تحفز الناس على قلص مقدار اللحوم الحمراء التي يستهلكونها.

هل اكل اللحوم مضر بالصحة ؟

وما ذهب إليه الكُتاب هو أن ثمة دلائل غير مضمونة إلى أن قلل تناول اللحوم الحمراء يخفف من إحتمالية إصابتك بالمرض الخبيث على نطاق سنين حياتك وغالباً ما يكون الدليل على المخاطر الصحية لتناول اللحوم ضعيفاً بشكل كبير.

وقد جمعت الصحيفة التي أصدرت ذلك التقرير بيانات وبيانات من سبعين دراسة حللت الدفاتر الصحية لـ 6 ملايين واحد. ويتناسب ذلك ايضاًًً مع ما ذهبت إليه هيئة الإذاعة البريطانية بشأن بالأخطار الصحية للأغذية.

وقد كانت تقارير عديدة قد شككت في السنين الأخيرة، في مضار اللحوم الحمراء والأغذية المعالجة أو الصانعة.
ففي عام 2018، نظم سياسيون وعلماء حملة مقابل استعمال النترات والنيتريت كمواد حافظة في اللحوم المعالجة والمصنعة جراء وجود دليل يربط بين تلك العربات ومرض الورم الخبيث .

الخضروات و اللحم ؟

وحينما تولت أنغيلا داودين، صحفية في BBC، التقصي في الشأن توصلت على أن مادتي النترات والنيتريت توجدان بأحجام أضخم بشكل أكثر في مواد غذائية أخرى نتناولها. وفي الحقيقة فإن ثمانين في المئة من النترات والنيتريت في غالبية الأطعمة الأوروبية تجيء من الخضروات، وفي قليل من الحالات، ينهي ربط النترات بنتائج صحية غير سلبية، مثل أنقص ضغط الدم.

إلا أن الأشياء لا تنْفذ لدى ذلك الحد، فالنيتريت من الممكن أن يتبدل إلى ما يدري في الكيمياء العضوية بالنيتروزامين، وهي مادة ينهي ربطها بمرض خبيث الأمعاء. ويتم هذا حالَما تتفاعل مادة النيتريت مع الأمينات، وهي مادة كيماوية تبقى في المأكولات الغنية بالبروتين، وهو الحجة في أن كلاً من النيتريت والنترات الحاضرة في اللحوم مثال على ذلك يمكن أن تشكل أكثر خطورة على جسد الإنسان من الخضروات.

ما علاقة اكل اللحوم بالسرطان ؟

وتتكون مادة النيتروزامين ايضاًًً من التفاعلات الكيماوية التي تتم أثناء الطهي على درجة سخونة مرتفعة. ونتيجة لذا يمكن أن تشكل خطورة الكدمة بالمرض الخبيث لها رابطة بكيفية إعدادنا للطعام أكثر من علاقتها بمكونات الغذاء. وفي تلك الجزئية يختلط المسألة علينا بخصوص باللحوم الحمراء، فالشوي والقلي خطورتهما عالية. إلا أن المستجدات الجيدة هي أن اختيار أسلوب وكيفية الطبخ يخفف من خطور السحجة بالمرض الخبيث، كالطهي البطيء، وهو تصرف وقائي بإمكاننا معاً القيام به.

من فضلك قيم الموضوع

اضغط على النجمة للتقييم

معدل التقييمات / 5. Vote count:

مشاركتك تعبر عن اهتمامك

حرر من الادارة

تتم كتابة المقالات من طرف كتاب مختلفين و يتم الاطلاع عليها من قبل مدير و محرر الموقع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

shares
التخطي إلى شريط الأدوات